مقالات خاصة

تغريدات : البعث اللندني لفكر الكواكبي

١- التغريدات التالية تتحدث عن عبد الرحمن الكواكبي[تـ١٣٢٠هـ] والسر وراء اتخاذه ومقولاته شعاراً لدعاة الثورات يجتمع عليه إسلاميهم وعلمانيهم وقوميهم ٢-حكم السلطان عبد الحميد في فترة أفول الدولة العثمانية وكان سلطانا قويا كاد أن ينجح في إعادة بناء الدولة لولا تكاثر المؤامرات عليه ،وسآتحدث هنا عن التوجهات الدينية الثورية المناهضة للدولة في مواجهته باسم الدين والحقوق ، وكان نجم هذا التوجه وقائده[عبد الرحمن الكواكبي] ٣-كان من وسائل السلطان عبدالحميد لإعادة بناء الدولة المناداة بالجامعة الإسلامية ..

المزيد

مظاهرات فرنسا وقانونية التظاهر

  المظاهراتُ التي تجري هذه الأيام في فرنسَا كمثيلتِها التي جرت في بريطانيا سنة ٢٠٠٨م، والتي جرت في وول ستريت نيويورك سنة ٢٠١١م، كلُّها تعاملت معها السلطات بقوَّة القمع، ولو تطوَّرت لتطوَّر مع تطوُّرها ذلك القَمع، وهو الأمر الذي تترشَّح له مظاهرات باريس هذه الأيام. ولا نسمَع من حولنا سوى القليل من التنديدات باستخدام القوَّة في تفريق المتظاهرين؛ بل على العكس تعمَل وسائل الإعلام الغربية على نقل الجانب السيِّئ في هذه المظاهرات من أعمال سطوٍ ..

المزيد

تغريدات ماذا يريدون من السلفي أن يكون ..؟!

١-فيما يلي أتحدث عن أفكار ثمانية لو انتهجتها #السلفية المعاصرة لما أغضبت أحداً ولَمَا أثارت حفيظة أحد وقول السلفيين بخلافها هو ما يثير عليهم كل هذا الهجوم من مختلف الجبهات ٢-عليهم أولا: الإفتاء بجواز الاستغاثة بعباد الله من الأحياء أو الأموات وطلبهم ما لا يطلب إلا من الله تعالى ككشف الضر وشفاء المرض وجلب الرزق وإعطاء الولد بحجة أن هؤلاء مقربين من الله تعالى ويمكنهم الشفاعة عنده ولهم تواصل مباشر معه تعالى وهم أموات أو ..

المزيد

عود على بدء في السياق التاريخي لاضطهاد منهج السلف

أن تقوم جامعة ما برد رسالة علمية لضعف الكفاءة البحثية فيها أمر صحي يؤكد على قوة الجامعة ورضوخ الرسائل العلمية فيها للميزان العلمي والمنهجي وليس للمجاملة أو لأي اعتبار آخر ، وكذلك أن تقوم جامعة رمز للعلوم الدينية برد رسالة جامعية لمنافاتها لأصول الدين ومبادئه وقطعيات الكتاب والسنة ومصادر تلقي الأمة، فهذا أمر مُشَرِّف أيضا ؛ لكنَّ رد رسالة في تفسير القرآن لأن الباحث سار على منهج السلف في فهم الآيات المتضمنة لأسماء الله وصفاته، ..

المزيد

وعاظ السلاطين والحضارة الإسلامية

أحياناً يستطيع المبطلون تشويه المصطلحات الجميلة عمداً أو جهلاً لتُتَّخذ من بعدهم سلاحاً تُشَوَّه به كثير من المبادئ أوالحضارات أوالأشخاص ، كما هو الحال مع مصطلح”وعاظ السلاطين” فالمدلول اللغوي لهذا التركيب يقع على فئة من الناس بلغوا من العلم والخير والشجاعة والحكمة أن يأخذوا على عاتقهم مسؤولية تذكير الحكام بما عليهم تجاه ربهم وتجاه ما ولاهم الله عليه ومن ولاهم الله عليهم عبر أسلوب الموعظة الحسنة التي تلتزم عدم المجاهرة المفضية إلى التحريض ، وهي ..

المزيد