تعليق على الأحداث

محاولات تقزيم السعودية ومشروع الأيديولوجية

الاثنين الماضي كان عنوان مقالتي “المشروع الأمريكي ضد السعودية من التقسيم إلى التقزيم”خلصت فيها إلى أن الولايات المتحدة وإن بدر من بعض ساستها وإعلامييها المرةَ تلو المرةِ الدعوةَ إلى تقسيم السعودية إلا أن المُرَجَّحَ لديَّ أن المشروع الحقيقي لهم تجاه بلادنا هو التقزيم وليس التقسيم ، والمقصود بالتقزيم إنهاء دور المملكة في محيطها الإقليمي والعربي والإسلامي ومن ثَمَّ العالمي ، وتصييرها دولة هامشية أو أقَلَّ من ذلك . ولا أشك أن هذا المشروع لو نجح ..

المزيد

تغريدات د.محمد السعيدي حول مصطلح أهل السنة والجماعة

١- #أهل_السنة_والجماعة ليس مصطلحاً سياسياً بشرياً حتى نوسعه ونضيقه حسب أهوائنا وحسب ما تقتضيه المصالح، إنه مصطلح شرعي جاء به الرسولﷺ ٢-وشأن المصطلحات الشرعية أن تعرض على قواعد اللغة العربية وقواعد علم أصول الفقه ومقاصد الشارع الحكيم حتى يتقرر معناها. ٣-قالﷺ(عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي عضو عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة) ٤- وقالﷺ(فمن رغب عن سنتي فليس مني)وقال(تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما ما تمسكتم ..

المزيد

تغريدات د محمد السعيدي داعش والقاعدة ونظرية حصان طروادة

١-حصان طروادة صُنع من الخشب ليتم حرقه آخر الأمر بيد صانعيه بعد أن تنتهي مهمته،كتنظيم داعش والقاعدة وقتل #العدناني ٢-حصان طروادة أسطورة يونانية ولا زال الغرب يستوحونها ليس في خططهم العسكرية وحسب بل في مناوراتهم الاستخباراتية والثقافية لكننا للأسف لم نعتبر بعد ٣- تتلخص نظرية حصان طروادة في صناعة الحلفاء من باطن الأعداء أو كما قالﷺ”قوم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا” ٤-لا ينحصر العاملون كحصان طروادة في الخوارج وحسب بل هناك أحصنة ليبرالية وعلمانية وقومية وماركسية ..

المزيد

مهرجان جروزني بين المؤتمر والمؤامرة

يوم الخميس ٢٢/ ١١/ ١٤٣٧هـ في العاصمة الشيشانية جروزني مؤتمر :من هم أهل السنة؟، والذي يهدف كما كتب بعض من شاركوا فيه إلى جمع كلمة أهل السنة والجماعة ، وتوحيدِها في مواجهة الأخطار المحدقة بالعالم الإسلامي . والحقيقة :أن المؤشرات عديدة ومتضافرة على أن الهدف من هذا المؤتمر عكس ذلك ، بل هو مؤتمر تآمري على العالم الإسلامي وعلى المملكة العربية السعودية بشكل خاص ، يقع ضمن العديد من التحركات الغربية لقتل كل مظاهر يقظة ..

المزيد

حربنا في اليمن وحديث عن النهاية

بعد هذا الفشل الذريع للمفاوضات اليمنية اليمنية ، ومن ثَمَّ إعلان المخلوع عَلي عبدالله صالح تكوين مجلس رئاسي مع الحوثيين ، ارتفعت أصوات تُعَبِّر عن شعورها بالإرهاق من طول الأزمة وعدم ِرؤيتهم لما يُشعر بقرب حسم المعركة في صنعاء وتعز ، بل صَرَّح بعضهم عن شعوره بعدم رغبة دول التحالف وعلى رآسها المملكة العربية السعودية بحسم المعركة. ومنهم من قال إن السعودية تورطت في هذه الحرب ، وأنها كانت بمثابة الفخ لاستنزافها مادياً وعسكرياً ، ..

المزيد

انقلاب تركيا الفاشل وفرصة للنظر إلى الوراء

في أحيان نادرة جدا تمثل المشاريع الأميركية والغربية للتعامل مع منطقتنا لدى عدد من الحركات الإسلامية السياسية فرصة جيدة لتصحيح بعض الأوضاع ومعالجة شيء من المشاكل التي تعانيها أكثر البلاد الإسلامية، وذلك -كما يقولون- فيما لو أُحسِن انتهازها وتم التعامل معها وفق رؤية إستراتيجية بعيدة المدى. ومن هذه الفُرَص النوادر التي يلحظها المتابع بجلاء: ما حدث من تَغَيُّر في نظرة الدوائر الأميركية والأوروبية مطلع القرن الحادي والعشرين للحكومات العلمانية والعسكرية التي جثمت على معظم بلاد ..

المزيد

تعليقاً على تفجيرات ٢٨-٢٩/ ٩/ ١٤٣٧هـ

تعليقاً على تفجيرات ٢٨-٢٩/ ٩/ ١٤٣٧هـ تفجير في مواقف مستشفى سليمان فقيه في جدة ، الواقع قرب مبنى كانت تقيم فيه قبل سنوات القنصلية الأمريكية . هل كان خافياً على من دبر للتفجير وخطط له أن القنصلية الأمريكية منتقلة منذ سنوات ، وأنه خال من السكان ، وأن التفجير لن يتضرر به لو تم كما يريدون سوى مراجعي المستشفى ؟ يقيناً لم يكن الأمر خافياً عليهم ، لأنه أمر معلوم للجميع فكيف بمن يخطط لجريمة ..

المزيد

تعليق د.محمد السعيدي حول تفجيرات مطار اسطنبول

حول تفجيرات مطار اسطنبول: ليعلم كل بلد إسلامي مستقر ، عربياً كان أم لا : أنه مستهدف لمحركات التخريب والتدمير والتهجير ، وأعظم هذه المعاول جماعات التكفير وعلى رأسها ما تسمى اليوم “داعش” التي أعلنت مسؤليتها عن الحادث لا لشيئ سوى أن تركيا بلد إسلامي مستقر يعيش نهضة اقتصادية واعدة ، ويعد من البلدان الأول في العالم حالياً في حجم مشاريع البنى التحتية ، ويمكنه سياسياً أن يقوم بدور هام في دعم استقرار المنطقة أو ..

المزيد

تركيا والعلاقات الحرجة

ما تم بين تركيا والكيان الصهيوني من الاتفاق على تطبيع العلاقات اعتبره الكثير لاسيما من المنتمين للفكر السياسي الإسلامي مفاجأة ، ورأى بعضهم أن الأوضاع الملتهبة قد فرضته ، في صيغة إدانة لكنها تميل للاعتذار للقيادة التركية ، وصرح بعضهم بالإدانة ، لكنها إدانات باردة يسبقها إشادة بأردوغان وما قدمه لشعبه وما قدمه للقضايا الإسلامية . وجميع من قرأت لهم في هذا الصدد من المتابعين الإسلاميين يٓغفُلون أو يُغفِلُون عمداً كون العلاقات التركية مع الكيان الصهيوني ..

المزيد

الرحلة الداعشية من خانقين حتى الفلوجة

أكتب هذا المقال والخبر الذي يطالعني هو سيطرةُ الحشد المُسمى شعبياً في العراق على مبنى قائمقامية الفلوجة ، التي هي دائرة حكومية يفترض أن تكون في وسط المدينة، الأمر الذي يعني :أن إنهاء سيطرة داعش عليها بات أمراً وشيكاً – هذا نظرياً وتحويل الأمور بيد الله تعالى- لتحل محله قوات الحشد الشعبي المزعوم ، وربما يُنشر هذا المقال وقد تم إعلان هذا الانتصار رسمياً . ما بين استيلاء داعش على الفلوجة وسقوطها بيد ميليشيات قاسم ..

المزيد