مقالات خاصة

فلسطين، قضية أم كتف؟

تعودت الجماهير العربية والإعلامية أن تكون مؤتمرات القمم أو ما دونها أقل بكثير من طموحاتها وآمالها ؛ بل تعودت أن تكون تلك المؤتمرات بعيدة جداً عن مناطق إحساسها وتفكيرها ؛ لكنها لم تتعود أن يقوم قائد دولة مضيفة لأي من هذه المؤتمرات بتقديم وعد للأمة أن يحقق المؤتمر الذي يُعقد في بلاده نتائج حاسمة تجاه القدس التي وصفها الرئيس التركي بالخط الاحمر وتجاه القضية الفلسطية ؛ والحقيقة أن هذه النبرة من الخطابات الجريئة القوية في ..

المزيد

صفحة من التاريخ الأموي

“فإن الحرب أولها كلام”شطر بيت من قصيدة نصر بن سيار الخالدة والتي حذر فيها بني أمية من انتقاض دولتهم ، وكان نصرٌ واليا لخراسان وهي اليوم معظم ما يسمى إيران وأفغانستان ؛ وقد ابْتَدأت حملةُ إسقاط الدولة الأموية بإشاعة أخطائها وتعظيمها ، والافتراء عليها وترويج الأكاذيب حتى تستسلم العقول لها لكثرة شيوعها الأمر الذي بلغ حدََ تَرَسُّخِ القناعة الخاطئة في أذهان أكابر علماء العراق من التابعين وذهولهم عن قطعيات النصوص التي تأمر بالجماعة وتحذر من ..

المزيد

توحيد الألوهية ومفاتيح النهضة

كانت خاتمة مقالي السابق:”السلفية وحاجات الأمة”ضَرْبَ المثلِ بتركيز المنهج السلفي على توحيد الألوهية لسد حاجات البشر الفطرية والروحية ؛ وقد أثار ذلك تساؤلاً لدى البعض مُلَخَّصُه:إن الأمة بل العالم بأسره في حاجة إلى الاقتصاد والإدارة والسياسة والتنمية ، فأين منهج السلف منها ؟ والجواب عن ذلك: نعم إن منهج السلف في فهم الإسلام يسد حاجة العالم في كل تلك الأبواب ، لكن فهم ذلك كله مُحتاج لِفهمٍ أعمق لتوحيد الألوهية ، فكل مشكلات الدنيا مفتقرة ..

المزيد

أفكار بين استقالة الحريري وزيارة البطريارك

استقالة الرئيس سعد الحريري التي أعلنها من الرياض قبل أيام هل سيعقبها تصحيح لمسار العلاقات المادية والتعاونية مع الدول الهشة أم لا ؟ طرأ علي هذا السؤال لأن لبنان من حين استقلالها سنة ١٣٦٢هـ وهي دولة هشة بنظامها متعدد الرئاسات وكثرة الطوائف الدينية والأحزاب المدنية بالنسبة لمساحتها الصغيرة ؛ وكذلك تاريخ العلاقات الدموي بين العديد من طوائفها . وكانت هذه الهشاشة مبرراً قوياً لعدم الثقة مطلقاً بلبنان كدولة الأمر الذي يعني أن تتوجه الدول الراغبة ..

المزيد

السلفية وحاجات الأمة

نظرة عابرة إلى التاريخ القريب، وليس البعيد، كفيلة أن تثبت لك: أن هذا العصر الذي نعيشه مخْتلِف في كل شيء عما قبله من العصور، واختلفت تبعاً لاختلافه الكثير من حاجات الناس المادية والمعنوية. والسؤال الفكري في مثل هذه الحال: هل الإنسان فيما يختص بقناعاته الإيمانية المتعلقة بالخالق عز وجل وعالم الغيب والرسالات، أو المتعلقة برؤيته لنظام الكون والحياة العامة أو الحياة الخاصة، هل هو في كل ذلك في حاجة لتغيير مفاهيمه أو تطويرها وتعديلها إلى ..

المزيد

مدينة نيوم،تجاوز العقبات وتضافر الثوابت

مشروع مدينة نيوم التي أعلن عنها سمو ولي العهد أضحت حديث العالم بحيث لا يمكن لمهتم وكاتب أن يجعلها تمر دون أن يُكَوِّن رأياً عنها ؛ خاصة بعد أن ازداد الحديث حول أثرها الاجتماعي  والأخلاقي والديني ، لاسيما بعد الحديث القوي جداً لسمو ولي العهد عمَّا يُعرف بالصحوة ومخرجاتها البشرية والثقافية . وقد بحثتُ لأجد دراسة علمية محايدة عن هذا المشروع كي أكَوِّن رأياً أكثر تفصيلاً حوله ، وللأسف فبالرغم من كثرة ما كُتِب إلا أن ..

المزيد

الواقع السياسي وسنوات ترمب الثلاث

حقيقةُ أن الواقع مثيرٌ للقلق لا يمكن العبور عليها بسهولة، فالأزمات الدولية كل واحدة منها كفيلة بأن تثير حربا عالمية فيما لو تم التعامل معها بأقل قدر من الصفاقة. وسأتحدث هنا عن بعض ما يحيط ببلادنا، ففي سورية حيث تتنافس الدولتان العظميان من خلالها على النفوذ في المنطقة، كما تتنافسان في الحصول على المرجعية في حل مشكلاتها، وإيران حيث تكاد تنقلب بعض فصول المسرحية الأميركية الإيرانية إلى حقيقة، أي أن إيران التي كانت لسنوات تلعب ..

المزيد

السلفية والقوس الواحدة

“رموه عن قوس واحدة” هذا التعبير العربي لازال يستجلبه الكتاب والأدباءوالخطباء حين يتحدثون عمن اجتمع على عداوته خصوم متفرقون ؛ ولعل المنهج السلفي هو أنسب من يمكن وصف علاقته بمن حوله اليوم بأنهم رموه عن قوس واحدة ؛ فكل المحيط الفكري والسياسي يجتمع اليوم على عداوة السلفية وإرادة إستئصالها ومحوها من ظهر البسيطة ، مع اختلاف مفاهيمهم ومشاريعهم. فمراكز البحث الأمريكية والأوربية ،والبرامج السياسية لدولهم، وحاخامات اليهود وآباء النصارى ؛ والليبراليون والتنويريون والصوفيون والأشاعرة والشيعة ..

المزيد

الصبر الجميل على عثرة الشيخ الجليل؛ رد على أغاليط الشريف الريسوني بحق السلفية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه ومن نهج نهجه وبعد: فلا تزال سنة الله تعالى ماضيةً في آن يبتليَ أناساً بخصومة الحق في كل زمانٍ ومكان، تختلف مشاربهم وغاياتهم، ويبتلي آخرين بمسؤولية. الدفاع عنه، تنجح مقاصدهم على قدر توفيق الله سبحانه وتعالى لهم وعلى قدر إخلاصهم ثم على مدى صحة وكفاءة ما يكون لهم في ذلك من أدوات. وكما أنه يقع في خصومة الحق ..

المزيد

الخوارج ودعاة التحرر، تشابه المنطلقات وخطورة المآلات

شئ يعرفه جيداً معظم من لهم اشتغال بالمذاهب والتيارات والفلسفات ، هو: أن الأفكار المتناقضة غالباً ما تتحد في بعض منطلقاتها أو المؤثرات الفكرية لتكوينها ؛ لذلك يمكن أن نقرر : أن فحص المنطلقات ومدى اقترابها أو تباينها إحدى وسائل اختبار الأفكار وتمييز الفكرة الوسط من المتطرفة . فالشيوعية والرأسمالية مثلاً تشتركان في انطلاق كلتيهما من النظرة إلى المال وأثره في حركة التاريخ ، لذلك تَقَارَبَ عنوانا دستوريهما حتى كادا يكونان عنواناً واحدا؛ رأس المال ..

المزيد