مقالات خاصة

سلمان ونجله والنظام الأساسي للحكم

عيدٌ مباركٌ في هذه البلاد إن شاء الله للقيادة وللشعب والأرض ؛ نقولها دعاءً وضراعةً لله عز وجل ، كما نقولها حكايةً عن واقع نحمد الله ونشكره عليه . فقد جاء هذا العيد وفضل بلادنا يتجلى على سائر البلاد بما حفظها الله تعالى به من الأمن والطمأنينة ، وما فتح فيها من مسالك الرزق وطلب العيش التي لا تكاد توجد في مثلها ، وبما تفضل عليها من القيام بشريعة الله تعالى دولة وشعبا بما لا ..

المزيد

أزمة قطر وإدارة الأزمة

من يُشَكِّك في أن قرار المقاطعة الصارم والذي اتخذته المملكة ضد دولة قطر تأخر كثيراً فهو إما غيرُ متابع لما كان يحدث منذ عشرين عاما ولذلك فوجئ بما حصل ، وإما متماهٍ مع المشروع الذي كانت دولة قطر تعمل عليه ضد السعودية وينتظر عواقبه بفارغ الصبر . وأعتقد أن المخطط الأمريكي لتقسيم المملكة والذي تَعْرِف عنه السعودية جيداً ،ووجدت وزارة الخارجية الأمريكية نفسها مضطرة إلى الاعتذار من تسرب بعض نتائج اجتماعاتها حوله سنة ٢٠٠٢ فيما ..

المزيد

داعش تفجر في ايران، مالذي حصل؟

داعش تفجر في ايران، مالذي حصل؟ منذ خمسة وعشرين عاماً والقاعدة و مشتقاتها،ومن ثَمَّ داعش يستهدفون العالم الإسلامي من إندونيسيا حتى المغرب و دول أوروبا و روسيا و الولايات المتحدة لم يسلم من العالم الإسلامي إلا إيران ،مع أنها في أدبيات التكفيرين يفترض أن تكون الجهة المستهدفة الأولى إلا أن ذلك لم يحصل بل إن التكفيرين في زمن ماكان يعرف بالقاعدة في بلاد الرافدين ،وبعدها ماكان يعرف أيضا بدولة العراق الإسلامية ،و أخيراً داعش ؛كلها ..

المزيد

السعودية وقطر ومشروع العمق الاستراتيجي

منذ أيام الْتَفَت عدد من الكتاب في صحافتنا المحلية إلى الحديث عن القيادة القطرية وأخطائها في التعامل السياسي والإعلامي مع دول الخليج والمملكة العربية السعودية بشكل أخص ، وإن كانت الصحافة المحلية قد وقفت موقفاً واحداً منسجماً مع بعضه في نقد السياسة القطرية إلا أن الإعلام الإلكتروني المُعَبِّر بشكل أكبر وأوسع عن رأي النَُخَب باختلاف توجهاتهم، اظهر اصطفافاً سيئاً في هذه المسألة ينبئ عن إن سقف قبول الاختلاف في الآراء وفي قراءة الأحداث شديد الانخفاض ..

المزيد

بعد زيارة ترمب :هل هرمجيدون لازالت قادمة؟!

بعد زيارة ترمب :هل هرمجيدون لازالت قادمة؟! وثيقة استقلال الولايات المتحدة الأمريكية تم توقيعها عام ١٧٧٦م وهي وثيقة سبقت الاستقلال الفعلي بسبع سنوات تقريباً ، لكن الولايات المتحدة ظلت تعمل بهذه الوثيقة فعلياً قرابة المائة وخمسين سنة ، وتحديداً حتى تورُطِها في الحربين العالميتين حيث يلاحظ المتابع أن روح المبادئ الأمريكية التي تضمنتها الوثيقة أصبحت مجرد شعارات لا حقيقة لها في السياسة الأمريكية الخارجية ؛ وإن كانت الحقائق في خارج حدود الدولة يتم تزييفها ليشعر ..

المزيد

عفيف والشقيق والقراءات السبع

علم القراءات من العلوم الصعبة التي تحتاج من طالبها جهدا كبيرا في إعمال ملكة الحفظ والحس اللغوي والذائقة الأدبية والمهارات اللسانية، كما تستلزم الضبط على شيخ متقن، إذ إن التمييز بين الأوجه ومعرفة درجات الإمالة والتفخيم والترقيق لا يمكن ضبطها بالقراءة، ولا بد فيها من السماع والتلقين والمراجعة، وكان هذا العلم لصعوبته واحتياجه لملازمة الشيوخ فترات طويلة ينحصر تدريسه في العواصم العلمية العربية الكبرى، فكان على من حزم أمره على أخذه مضطرا إلى شد الرحال ..

المزيد

الاقتصاد الاسلامي مشروع من

كان كارل ماركس يصف الوضع الاقتصادي الناتج عن نظريته بالاقتصاد الطبيعي ؛ نسبة إلى الطبيعة التي يزعم أنها كانت مَشَاعِيَّةَ الأشياء بين الخلائق ، وأن البشر وحدهم هم من خرج عن هذه الطبيعة ليدخلوا عبر التاريخ في سلسلة من التناقضات انتهت بهم٬ إلي الاقتصاد الرأسمالي الذي لن يسلم هو أيضا من الاجتثاث حينما تنموا نقائضه في داخله ؛ لذلك فالحل عنده هو إنهاء حركة التاريخ وذلك بالعودة إلى العالم المَشاعي الذي يُقَدِّر ماركس تاريخ وجوده ..

المزيد

المداخلة الهولندية على السلفية والآبائية

ليس من عادتي الإغراق في الردود ، وغالباً ما أكتفي منها بما يُوضِح وجهة النظر ثم أنصرف إلى ما هو أنفع لي وللقارئ وهو التأصيل العلمي ؛ فالسجال الطويل في القضية الواحدة يفضي إلى الجدل ومراعاةِ حظ النفس ويَقِل نفعه وبركته ؛ على عكس التأصيل العلمي ، فهو يبني الكاتب والقارئ وتنتفي فيه شهوة العلو والمغالبة . لكنني رأيت مقاليَ المنشور قبل أسابيع قلائل في صحيفة الوطن السعودية قد نشرته مشكورة صحيفة موند24 الصادرة في ..

المزيد

عن الحل الاقتصادي

من ليس متخصصاً في الاقتصاد ، وتُعَدُّ القراءات الاقتصادية له شيئاً من الثقافة العامة وزيادة الاطلاع، يُصاب كثيراً بالذهول وهو يتجول بين المواقع الإلكترونية المتخصصة ويقرأُ إحصاءات الفقر في أوربا وحجم الدين العام في هذه الدول ونسبته إلى الناتج الوطني ؛ فالولايات المتحدة الأمريكية التي تخوض حروباً طويلة المدى ، وتُقَدِّم منحا مالية ومساعدات عسكرية للكثير من دول العالم ، يعيش فيها قريبٌ من السبعة وأربعين مليوناً من الأمريكيين عند خط الفقر أو تحت خط ..

المزيد

شباب الآسيان ومشروع إيران

إيران ليست وحدها ؛ هذا رأي مستقر لدي منذ زمن ليس بالقصير ؛ كما أنها لا تعمل لمصلحة نفسها ولا شعبها ؛ هذه أيضا حقيقه يُصدِّقُها الوضع الراهن في إيران ؛ إن من وراء إيران وهو المحرك لها في كل نشاطاتها الدولية ؛ وهو كذلك من تعمل إيران لمصلحته ، إنما هو الصهيونية العالمية والتي تسعى للانفراد بهيمنة خاصة على العالم الإسلامي ؛ وهي هيمنة لن تستطيع الصهيونية بوجهها السافر الوصول إليها بين مليار ونصف ..

المزيد